جديد الهيئة

تحت شعار "المواصفات تساعد في بناء الثقة" تحتفل منظمة الأيزو باليوم العالمي للمواصفات 2016

تحت شعار "المواصفات تساعد في بناء الثقة"  تحتفل منظمة الأيزو باليوم العالمي للمواصفات هذا العام

تحتفل منظمة الأيزو والدول الأعضاء بها ومن بينها الهيئة المصرية العامة للمواصفات والجودة فى الرابع عشر من أكتوبر من كل عام باليوم العالمي للمواصفات وستكون احتفالية هذا العام تحت شعار "المواصفات تساعد فى بناء الثقة". ويشارك منظمة الأيزو والدول الأعضاء بها فى احتفالها اللجنة الدولية الكهروتقنية (IEC) والإتحاد الدولي للإتصالات (ITU) والدول الأعضاء بهما كوسيلة لتقدير الجهود المبذولة من آلاف الخبراء من جميع أنحاء العالم الذين يكرسون وقتهم وخبراتهم لإعداد المواصفات (المعايير) الدولية. وتساعد المواصفات فى ربطنا بوسائل موثوقة للإتصال وقواعد الممارسات والأطر الموثوق بها للتعاون. وبتقديم تفسيرات مشتركة حول الجوانب المتبادلة للتواصل أو التعامل فإن المواصفات تكون ضرورية لتعزيز التبادل التجاري والتجارة الدولية الفعالة للموارد.
ويعتمد التفاعل الإجتماعي على الإحترام المتبادل لمجموعات أساسية من المعايير والمفاهيم أو المعاني، وتقنن المواصفات الدولية هذه المعايير لضمان إتاحتها للجميع. ويتم وضع رمز الجودة أو السلامة أو التوافق الموثوق بهم على المنتج أو الخدمة المطابقة للمواصفة الدولية المعنية. وتعتبر المواصفات وسيلة للتواصل مع عالمنا المترابط وإدخال الإتساق فى الجوانب التى نحتاج لأن نكون على يقين بأننا نتحدث على نفس الموضوعات.
جدير بالذكر أنه بدأ الإحتفال عالمياً بهذه المناسبة منذ عام 1970 تحت رعاية المنظمات الثلاث بهدف نشر الوعي بأهمية التقييس فى الإقتصاد العالمي فالمواصفات الدولية تسهم في تحقيق منافع تكنولوجية واقتصادية ومجتمعية. إن المواصفات تساعد في توحيد المواصفات الفنية وغيرها الخاصة بالمنتجات والخدمات مما يجعل الصناعة أكثر كفاءة ويزيل العوائق أمام التجارة الدولية. وتساعد المطابقة مع المواصفات الدولية في طمأنة جموع المستهلكين بأن المنتجات آمنة وفعالة وتأثيرها غير ضار على البيئة. ويرجع اختيار يوم 14 أكتوبر لإقامة هذه الاحتفالية به حيث أنه اليوم الذي اجتمع فيه أعضاء من 25 دولة لأول مرة في لندن عام 1946 وقرروا إنشاء منظمة دولية تهدف إلى توحيد المواصفات. وفي كل عام يصدر رؤساء المنظمات الثلاث الدولية الرئيسية المعنية بالتقييس الدولي (ISO, IEC, ITU) بهذه المناسبة بياناً مشتركاً (رسالة اليوم العالمي للمواصفات) يعالج قطاعاً معيناً ويسلط الضوء على فائدة المواصفات الدولية في هذا القطاع.
هذا وسوف يتزامن اصدار المواصفة القياسية الدولية ISO 37001 الخاصة بنظم إدارة مكافحة الرشوة مع احتفالية هذا العام باليوم العالمي للمواصفات فمما لا شك فيه أن هذه المواصفة الدولية الهامة ترمي إلى تحسين رفاهية المواطنين، وبناء الثقة فى الحكومات، ومكافحة الفساد بإعتبار أن الفساد هو العقبة الرئيسية التي تعوق الجهود الرامية إلى تحقيق التنمية الشاملة لما له من آثار سلبية على كافة جوانب الحياة وإهدار للطاقات المتاحة وتقويض لقدرة الحكومات على توفير الخدمات الأساسية للمواطنين.