جديد الهيئة

اليوم العربى للتقييس 25 مارس 2018

رسالة اليوم العربي للتقييس 25 مارس 2018

"المواصفات تجعل المدن أكثر استدامة"

احتفلت المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين (AIDMO) وأجهزة التقييس العربية يوم 25 مارس 2018 باليوم العربي للتقييس مساهمة منها في جهود التوعية والتعريف بأهمية انشطة التقييس في مختلف مناحي الحياة.

وفي رسالته بهذه المناسبة قال المهندس/ عادل الصقر مدير عام المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين إن اجهزة التقييس العربية الأعضاء فى اللجنة الاستشارية العليا للتقييس التابعة للمنظمة إختارت الاحتفال بهذه المناسبة في هذا العام تحت شعار "المواصفات تجعل المدن أكثر استدامة" وذلك تماشيا مع شعار اليوم العالمي للمواصفات "المواصفات تجعل المدن أكثر ذكاءَ" وانسجاما مع الهدف الحادي عشر من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة والمتمثل في بناء مدن ومجتمعات محلية مستدامة.

وأضاف الصقر أن المدن المستدامة هي مدن خضراء يتم تصميمها بأسلوب يراعي البيئة ويقلل من الأنشطة الملوثة والانبعاثات الحرارية الناتجة عن المباني ، كما يمكن تعزيز استدامة المدن من خلال جعلها مدن ذكية ذات بيئة رقمية تعتمد علي استخدام الأنظمة الذكية والاستفادة من مصادر الطاقة المتجددة.

وأوضح الصقر أن المواصفات تعتبر وسيلة مهمة لتحقيق التنمية المستدامة وإنشاء المدن التي توفر الحياة الميسرة للمواطنين مع ضمان حفظ التوازن وديمومة الرفاه واستمرارية تحسين ظروف العيش لصالح الأجيال القادمة وذلك من خلال طرح العديد من المواصفات القياسية في المجالات ذات العلاقة بالبيئة ونظم الادارة المختلفة وترشيد الطاقة والطاقة الجديدة والمتجددة والحفاظ علي الصحة العامة والسلامة التي قد تهددها المنتجات او الخدمات او الممارسات المتبعة في انتاجها او عند استخدامها او بعد التخلص منها ، كما أنها تقدم ارشادات هامة في جميع مناحي الحياة ، بما في ذلك المباني الموفرة للطاقة والنقل الذكي ، وتحسين ادارة النفايات لبناء مجتمعات مستدامة.

وفي ختام رسالته أشاد الصقر بالجهود التي تبذلها أجهزة التقييس في الدول العربية لتطوير البنية التحتية للجودة ونشر ثقافة التقييس في دولها ، آملين من الدول العربية أن تضع في اعتبارها ضرورة الالتزام بما تحدده المواصفات القياسية من معايير بيئية وان تسترشد بالأدلة ، وتلتزم بالأساليب والشروط البيئية التي تحددها المواصفات واستعمال مصادر الطاقة المتجددة كبديل لمصادر الطاقة التقليدية بهدف الحفاظ علي البيئة وتأمين حياة سليمة للمواطن العربي للوصول الي مدن ومجتمعات عربية مستدامة.